منطقة العضو
حفظ ؟
  #1    
قديم 03-01-2015, 01:34 PM
مجدى سالم مجدى سالم غير متصل

 



مجدى سالم will become famous soon enoughمجدى سالم will become famous soon enough
افتراضي قصيدة رحلة في عالم الغيب




قصيدة رحلة في عالم الغيب.


بسم الله الرحمن الرحيم

صوتٌ تردّدَ في الفَضا..
في ليلةٍ ثمَّ انقضى فتبعتهُ ..
أتلمَّسُ الخطواتِ حيث سمعتهُ..
فسمعتُ في عمقِ السكونِ منادياً، فعرفتهُ..
صوتٌ قديمٌ قد مضى..

ورأيتهُ ..
شيخٌ أطلَّ وفي يديهِ عصاتهُ..
تبدو على قسماتهِ عينُ الرِّضا..
فدنا..دنا..
وجثمتُ أرضاً فاستوى..
ثمَّ انحنى في هيبةٍ ليقولَ : تعرفُ من أنا؟..
فعرفتهُ..
لكنَّ أنفاسي أبتْ..
وتعثرتْ.. وتردَّدتْ..
لكنَّه في لحظةٍ رفع العصا..
وهوى بها بتلطفٍ مترنما..
(يا ربِّ سهّل أمرهُ ..)
(يا ربِّ وسِّع قبرهُ..)
(يا ربِّ واجعلْ موتهُ يسراً لهُ..)

فاستلَّ روحي مثلما يستلُّ شعراً من عجينْ..
فشهقتُ أستجدي الأنينْ..
وللحظةٍ أبصرتُ حولي عالماً تشتاقُ روعتهُ السنينْ..
أبصرتُ حولي جنَّةً ملأت شغافَ القلبِ من بردِ اليقينْ..
فمضيتُ أكتشفُ المكانْ..
والدربُ عندي قد تفرعَ للشمال ولليمينْ..
فمضيتُ في دربِ اليمينْ..
وإذا به دربٌ تطرَّز من جميلِ الأقحوانْ..
وجرى على جنباتهِ نهرٌ وطابَ لي المكانْ..
فمضيتُ في دربي أسيرْ..
وأنا لروعتهِ أسيرْ..

وإذا شجيراتٍ توسَّطت المكانْ..
قد أثمرت درّاً يضئُ كأنه شمس الزمانْ..
وتحلّقت من حولها من كل لونٍ طائرانْ..
من تحتها حورٌ جلسنَ على فراشٍ أخضرِ..
فسمعتهنْ..
صوتٌ هو القيثارُ دندنةٌ بوادٍ عبقري..
وتقدمت حسناؤهنْ..
قالت: ألستَ تريد أن تمضي معي؟..
فأجبتُ: ذاك الأمرُ غاية مطمعي..
أخذتْ بطرف أناملي وترنمت..
وبلحظةٍ طرنا معا..
حتى بلغنا جنةً عبقت بمسكٍ أذفرِ..
يجري على جنباتها نهرانِ من ذهبٍ نقيٍّ أصفرِ..
ويسحُّها من وسطها نهرٌ عظيمْ ..
أنقى من العسل النقيّ وأبهى من حجرٍ كريمْ..
وتخرُّ في صفيه أشجار النخيلْ..
والعشبُ والأغراسُ والزهرُ الخميلْ..
فنظرتُ نحو رفيقتي وسألتها..
من مالك الغرس النديّ وذلك العزّ البهيّ..
قالت: نعمْ..هذي ديار المؤمنينْ..
هذي جنان الصالحينْ ..
هي ملتقى العبادِ خير العابدينْ..
هي جنةُ الفردوس، من طَعِمَ الحياة بجوفها لم يخشَ غائلةَ السنينْ..
فاغرورقت عيناي من دمع الحنينْ..
فمسحتها وإذا أنا أصحو وأسمع صوتَ والدتي يقولْ:..

قم يا عمرْ.. أنهض فقد آلت سويعاتُ السحرْ ..
قم صلِّ فجرك واجتنبْ أن تؤتَ عُرفَ الغافلينْ..
فالجنةُ العليا لخير العابدينْ..

مما راق لى

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:43 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc
الاستضافة , الدعم الفني والأرشفة : مجموعة الياسر لخدمات الويب
][ جميع المشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر صاحبها ... ولا تعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر ملتقيات سارة الإسلامية ][